أخبار وتقارير

موجز تصنيف «شنغهاي» للجامعات العربية الأفضل لدراسة الطب والهندسة 2022

من بين جامعات عربية عدة أدرجها أحدث تصنيف للبرامج الهندسية، من شركة «تصنيفات شنغهاي للاستشارات» (ShanghaiRanking Consultancy)، حققت جامعتا الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا، والملك عبد العزيز، السعوديتان، الأداء الأفضل.

وأبرز التصنيف ثمانية برامج للجامعتين ضمن قوائم أفضل 100 برنامج في جميع أنحاء العالم، في 22 فرعًا هندسيًا مصنفًا. وحلت الجامعات المصرية ثانيًا في أكثر الجامعات نجاحًا بالمنطقة. وحققت مؤسسات التعليم العالي العربية أداءً جيدًا في تصنيفات برامج العلوم الطبية، حيث جاءت الجامعة الأمريكية في بيروت ضمن قائمة أفضل 100 جامعة في مجال التمريض.

والعلوم الهندسية، والطبية مجالان من خمس مجالات يتضمنها التصنيف العالمي السنوي للموضوعات الأكاديمية التابع لشركة «تصنيفات شنغهاي للاستشارات». المجالات الثلاث الأخرى هي: علوم الحياة، والعلوم الطبيعية، والعلوم الاجتماعية.

تشتهر الشركة الاستشارية بإصدارها لتصنيف أكاديمي للجامعات العالمية، والمعروف أيضًا باسم تصنيف شنغهاي، وهو واحد من أكثر من 20 تصنيفًا عالميًا للجامعات يتم نشرها كل عام، من أبرزها تصنيف «كيو إس العالمي للجامعات» وتصنيفات «تايمز للتعليم العالي للجامعات العالمية».

ويقدم التصنيف الصادر في التاسع عشر من الشهر الجاري، من تصنيفات «شنغهاي» للموضوعات الأكاديمية، تقييمًا للبرامج في 54 موضوعًا بأكثر من 1,800 جامعة حول العالم. وتضمنت قوائم العلوم الهندسية، والطبية 197 برنامجًا في 49 جامعة في 12 دولة عربية.

تعتمد منهجية التصنيف على مجموعة من المؤشرات الأكاديمية، وبيانات الجهات الخارجية لقياس أداء البرامج. وتشمل المؤشرات: مخرجات وتأثير البحوث، والتعاون الدولي، وجودة البحث، والجوائز الأكاديمية الدولية. وتستند بعض هذه المقاييس إلى استطلاع شارك فيه أكثر من 1,000 أستاذ.

وفيما يلي، يقدم «الفنار للإعلام» موجزًا حول أداء الجامعات العربية، وبرامجها المتنوعة، بحسب ما انتهى إليه التصنيف.

التخصصات الهندسية

تشمل قوائم العام الجاري، 129 برنامجًا هندسيًا، في 31 جامعة في تسع دول عربية. وكان أفضل تصنيف حققته جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا (KAUST) في علوم وهندسة الطاقة، حيث احتلت المرتبة 15 من بين 400 مؤسسة تم تصنيفها حول العالم. فيما تلتها جامعة الملك عبد العزيز في المرتبة 51-75، وجامعة طنطا المصرية في المجموعة 151-200.

ضمّت المجموعة التالية (201-300) سبع جامعات عربية، وهي: جامعة حمد بن خليفة في قطر، وجامعة قطر، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة الملك سعود، وجامعة الأمير محمد بن فهد بالسعودية، وجامعة خليفة، وجامعة الشارقة بالإمارات.

كما حلت ست جامعات مصرية وسعودية ضمن ضمن فئة 301-400، وهي: جامعة عين شمس، وجامعة أسيوط، وجامعة بنها، وجامعة القاهرة، وجامعة الزقازيق، وجامعة الملك خالد.

علوم وتكنولوجيا الآلات

أبرز التصنيف ثمانية برامج لكل من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة الملك عبد العزيز ضمن قوائم أفضل 100 في جميع أنحاء العالم في 22 فرعًا هندسيًا مصنفًا.

كان أفضل تصنيف لجامعة الملك عبد العزيز في مجال علوم وتكنولوجيا الآلات، حيث احتلت المرتبة 27 من أصل 300 مؤسسة مصنفة حول العالم. كما كانت جامعة قطر، وجامعة الملك سعود من بين أفضل 100 برنامج في هذا المجال، حيث حلّت الجامعتان في المجموعة 51-75.

حصلت جامعة تكساس إيه آند إم في قطر على المرتبة 101-150، وحلت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المرتبة 151-200. فيما جاءت جامعة القاهرة، وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة خليفة في المرتبة 201-300.

علم النانو وتقنية النانو

دخلت الجامعات السعودية وحدها التصنيف في مجال علوم النانو وتقنية النانو، حيث احتلت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا (KAUST) المرتبة 24 من أصل 400 مؤسسة. وتلتها جامعة الملك عبد العزيز في المرتبة 101-150، وجامعة الملك سعود ضمن المجموعة 301-400.

علم المواد

وتفوقت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا (KAUST) في علوم وهندسة المواد، حيث احتلت المرتبة 29 من أصل 500 مؤسسة على مستوى العالم. وصُنفت جامعة الملك عبد العزيز كثاني أفضل مؤسسة عربية أداءً في هذه الفئة بالمجموعة 101-150. كما حلت ثلاث جامعات في المرتبة 201-300، وهي: جامعة قطر، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة الملك سعود.

وتضم المجموعة 301-400 كلية الآداب (جامعة جيلالي ليابس سيدي بلعباس) بالجزائر، وجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصلK وجامعة تبوك في السعودية. فيما حلت جامعة حمد بن خليفة، وجامعة خليفة الإماراتية في المجموعة 401-500.

الهندسة الميكانيكية

واحتلت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا المرتبة 35، وجاءت جامعة الملك عبد العزيز في المرتبة 39، لتكونا أعلى المؤسسات العربية تصنيفًا من بين 400 برنامج هندسة ميكانيكية تم تصنيفها.

وجاءت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن (KFUPM) في المجموعة 101-150، تليها جامعة قطر (151-200).

كما جاءت ثلاث جامعات في المجموعة 201-300: جامعة جيلالي ليابس سيدي بلعباس في الجزائر، وجامعة الزقازيق المصرية، وجامعة خليفة. من جانبها احتلت جامعة الملك سعود مكانًا في المجموعة 301-400.

الهندسة الكهربائية والإلكترونية

من بين 500 جامعة مصنفة في مجال الهندسة الكهربائية والإلكترونية، تم إدراج 16 مؤسسة عربية، على رأسها جامعة الملك عبد العزيز، وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا، وكلتاهما في المرتبة 51-75.

كما دخلت جامعتان أخريان في النطاق 101-150، وهما: جامعة قطر، وجامعة تكساس إيه آند إم في قطر.

وحلت جامعة الملك سعود، والجامعة الأمريكية في بيروت في المرتبة 201-300. فيما ضمت المجموعة 301-400 جامعة أسيوط، وجامعة المنيا، وجامعة الزقازيق، وجامعة حمد بن خليفة، وجامعة خليفة.

وضمت المجموعة الأخيرة (401-500) جامعة أسوان، وجامعة المنصورة، وجامعة المنوفية، وجامعة الأمير سطام بن عبد العزيز، وجامعة الأمير سلطان.

هندسة الاتصالات

في تصنيف هذا العام، حلت ثلاث جامعات عربية ضمن أفضل 100 جامعة في هندسة الاتصالات، وهي: جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا (46)، وجامعة قطر (51-75)، وجامعة حمد بن خليفة (76-100).

فيما حلت جامعة الملك عبد العزيز وجامعة الملك سعود في المرتبة 101-150، تلتهما جامعة تكساس إيه آند إم في قطر في المرتبة 151-200. كما جاءت أربع جامعات في المرتبة 201- 300، وهي: جامعة المنصورة، والجامعة الأمريكية في بيروت، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة خليفة.

علوم وهندسة الكومبيوتر

في قوائم العلوم الطبية، كان التمريض المجال الوحيد الذي تضمن جامعة في المنطقة العربية، وهي الجامعة الأمريكية في بيروت، من بين أفضل 100 جامعة.

في علوم وهندسة الحاسوب، احتلت جامعتان سعوديتان مراكز متقدمة في قائمة أفضل 100 جامعة، وهما: جامعة الملك عبد العزيز (51-75)، وجامعة الملك سعود (76-100). كما جاءت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة تكساس إيه آند إم في قطر، في المرتبة 101-150. وضمت المجموعة 151-200، جامعة حمد بن خليفة، وجامعة قطر. وجاء ترتيب جامعة الزقازيق والجامعة الأردنية في المرتبة 201-300، تليها أربع جامعات في المجموعة 301-400، وهي: جامعة المنصورة، وجامعة المنوفية، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة خليفة. كما حلت كل من جامعة القاهرة وجامعة الأمير سلطان في المرتبة 401-500.

الهندسة الطبية الحيوية

في الهندسة الطبية الحيوية، دخلت جامعتان سعوديتان فقط التصنيف، وهما: جامعة الملك عبد العزيز (50)، وجامعة الملك سعود (201-300). وكان لمصر، والسعودية ست جامعات بين الأفضل في مجال التكنولوجيا الحيوية، حيث تصدرت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا هذه الجامعات بورودها في القائمة (76-100)، وجامعة الملك عبد العزيز (101-150). وجاء ترتيب جامعة الملك سعود في المجموعة 301-400، تليها جامعة الإسكندرية، وجامعة القاهرة، وجامعة الزقازيق، وجميعها في الترتيب401-500.

وكانت جامعتان سعوديتان قد دخلتا قائمة أفضل 100 جامعة في الهندسة الكيميائية، وهما: جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا في المرتبة 34، وجامعة الملك عبد العزيز في المجموعة 51-75. تلتهما جامعة خليفة (101-150)، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن (151-200). كما حصلت جامعة حمد بن خليفة، وجامعة قطر، وجامعة الملك سعود، على المرتبة 201-300، بينما حصلت جامعة تكساس إيه آند إم في قطر على مرتبة 301-400.

وتضم المجموعة 401-500 جامعة القاهرة، وجامعة طنطا، وجامعة بغداد، وجامعة السلطان قابوس.

البيئة والماء والغذاء

دخلت جامعة الملك عبد العزيز قائمة أفضل 100 جامعة في علوم وهندسة البيئة، حيث انضمت إلى المجموعة 76-100. وضمت الجامعات العربية الثلاث الأخرى، في القائمة نفسها، جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا (101-150)، وجامعة الملك سعود (201-300)، وجامعة قطر (401-500).

من بين 200 جامعة مصنفة في مجال الموارد المائية، كانت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا المؤسسة العربية الوحيدة المدرجة، حيث احتلت المرتبة 51-75.

كما صُنفت ثلاث جامعات عربية في علوم وتكنولوجيا الأغذية، وهي: جامعة الملك عبد العزيز (42)، وجامعة الملك سعود (101-150)، وجامعة القاهرة (151-200).

الهندسة المدنية وعلوم النقل

من بين 300 مؤسسة مصنفة في الهندسة المدنية، جاءت كلية الآداب (جامعة جيلالي ليابس سيدي بلعباس) في الجزائر، وجامعة الملك عبد العزيز، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجميعها في المرتبة 101-150. كما جاءت جامعة قطر في المرتبة التالية في المجموعة 151-200، تلتها جامعة عين شمس، وجامعة القاهرة، وجامعة الزقازيق، وجامعة الملك سعود، وكلها في المرتبة 201-300.

لم يتم تصنيف أي جامعة عربية في مجالات هندسة الطيران، والهندسة البحرية والمحيطات، والاستشعار عن بعد، وهندسة التعدين والمعادن.

وفي علوم وتكنولوجيا النقل، جاءت جامعة قطر، وجامعة الملك عبد العزيز في المجموعة 76-100، بينما حصلت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا على المرتبة 101-150.

الأتمتة والتحكم والهندسة المعدنية

دخلت ثلاث جامعات خليجية التصنيف في مجال الأتمتة والتحكم، من بين 200 جامعة، وهي: جامعة تكساس إيه آند إم في قطر (76-100)، وجامعة الملك عبد العزيز (101-150)، وجامعة قطر (151-200).

فيما صنفت جامعتان سعوديتان ضمن أفضل 200 جامعة في الهندسة المعدنية، وهما: جامعة الملك عبد العزيز (76-100) وجامعة الملك سعود (101-150).

وفيما لم يتم تصنيف أي جامعة عربية في مجالات هندسة الطيران، والهندسة البحرية والمحيطات، والاستشعار عن بعد، وهندسة التعدين والمعادن، شملت قوائم البرامج المصنفة عربيًا لهذا العام، 68 برنامجًا للعلوم الطبية، في 33 جامعة في عشر دول عربية.

التمريض

في قوائم العلوم الطبية، كان التمريض المجال الوحيد الذي صُنفت فيه جامعة بالمنطقة العربية من بين أفضل 100، وهي الجامعة الأمريكية في بيروت، والتي حلت في المرتبة 76-100. واحتلت كل من الجامعة الأردنية، وجامعة السلطان قابوس، المرتبة 151-200. وجاءت جامعة الملك سعود، وثلاث مؤسسات أردنية (جامعة آل البيت، والجامعة الهاشمية، وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية) في المرتبة التالية بترتيب 201-300.

الصيدلة والعلوم الصيدلانية

في الصيدلة والعلوم الصيدلانية، دخلت 22 جامعة عربية، 13 منها مصرية، تصنيف هذا العام. وجاءت جامعة الملك عبد العزيز، وجامعة الملك سعود الأفضل أداءً بترتيب 101-150، تلتها جامعة القاهرة (151-200). وضمت المجموعة التالية (201-300)، جامعة عين شمس، وجامعة الأزهر، وجامعة الإسكندرية، وجامعة بني سويف، وجامعة كفر الشيخ، وجامعة المنصورة، وجامعة الجوف السعودية.

وأبرز التصنيف حلول جامعتي المنيا والزقازيق في مصر بالمجموعة 301-400، تلتهما عشر جامعات في المجموعة 401-500، وهي: جامعة أسيوط، وجامعة حلوان، وجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة قناة السويس، والجامعة الأمريكية في بيروت، وجامعة قطر، وجامعة الملك فيصل، وجامعة الأمير سطام بن عبد العزيز، وجامعة تبوك، وجامعة الإمارات العربية المتحدة.

الطب السريري

من بين 500 مؤسسة مصنفة في الطب السريري، تم إدراج 15 جامعة عربية. وحلت الجامعة الأمريكية في بيروت، وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية بالمجموعة 151-200.

من بين 500 مؤسسة مصنفة في الطب السريري، تم إدراج 15 جامعة عربية. وحلت الجامعة الأمريكية في بيروت، وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية بالمجموعة 151-200.

وجاءت ثلاث جامعات عربية في المجموعة 201-300، وهي جامعة المنصورة، وكلية طب وايل كورنيل في قطر، وجامعة الإمارات العربية المتحدة. كما احتلت أربع جامعات عربية المرتبة 301-400، وهي: جامعة عين شمس، وجامعة القاهرة، وجامعة الكويت، وجامعة الملك سعود.

وضمت المجموعة 401-500 ست جامعات عربية، وهي: جامعة الإسكندرية، وجامعة محمد الخامس، وجامعة قطر، وجامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية، وجامعة تونس المنار.

الصحة العامة

دخلت 13 مؤسسة تعليم عالٍ عربية ضمن أفضل 500 جامعة تم تصنيفها في مجال الصحة العامة. وحلّت جامعة القاهرة، وكلية وايل كورنيل للطب – قطر في المرتبة 101-150. وجاءت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في المجموعة التالية (151-200)، تلتها جامعة عين شمس، وجامعة المنصورة، والجامعة الأمريكية في بيروت، وجامعة الملك عبد العزيز، وجامعة الملك سعود، وجامعة تونس المنار، وجميعها في المرتبة 201-300. كما جاءت جامعة الكويت في المرتبة 301-400، فيما ضمت المجموعة الأخيرة (401-500)، جامعة الإسكندرية، وجامعة قطر، وجامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية.

أعجبتك القصة؟ اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية للحصول على المزيد من القصص.

طب الأسنان والتكنولوجيا الطبية

في التصنيف الأخير، صُنفت سبع جامعات عربية فقط، خمس منها في السعودية، في مجال طب الأسنان وعلوم الفم. كان أداء جامعة الملك سعود الأفضل، حيث انضمت إلى المجموعة 101-150. وفي المجموعة 201-300 جاءت جامعة القاهرة، وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وجامعة الملك عبد العزيز، وجامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية، وجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن. كما صُنفت خمس جامعات عربية ضمن أفضل 400 مؤسسة مصنفة في مجال التكنولوجيا الطبية، وهي: جامعة عين شمس، وجامعة الإسكندرية، وجامعة القاهرة، وجامعة المنصورة، وجامعة الملك سعود، وجميعها حلّت في المجموعة 301-400.

اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى